فرنسا تواصل رفض طلبات الفيزا و البرلمان يناقش القضية

لايزال موضوع رفض “الفيزا” الفرنسية يثير الكثير من الجدل في الأوساط المغربية، فبعد أن رفضت السلطات الفرنسية منح التأشيرة لفنان الراب “طوطو” الذي يعتبر حاليا أشهر مغن للراب في المغرب، و قبله كذلك أطر المكتب الشريف للفوسفاط التي كانت ستمثل المغرب في معرض “Vivatec” بباريس، جاء الدور هذه المرة على أطباء مغاربة كانوا بصدد المشاركة في مؤتمر لطب العيون بفرنسا، الأمر الذي تردد صداه داخل قبة البرلمان، حيث وجهت النائبة البرلمانية فاطمة التامني، سؤالا كتابيا إلى وزير الخارجية ناصر بوريطة تستفسره عن سبب رفض طلبات التأشيرة الفرنسية دون مبررات منطقية رغم استخلاص السلطات القنصلية مبالغ مالية ضخمة، كما تساءلت حول الإجراءات المتخذة لتصحيح هذه الوضعية.

وتعقيبا على ذلك، اعتبر رئيس الدبلوماسية المغربية ناصر بوريطة أن الموقف الفرنسي “غير مبرر”، موضحا أنه قرار سيادي لتدبير التأشيرات، لكن الأسباب المذكورة وراءه، يجب أن تدقق وتناقش لأنها لا تعكس حقيقة التعاون القنصلي المهم، والمقاربة القائمة على المسؤولية التي يتعامل بها المغرب.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.