فضيحة الجنس مقابل النقط تطيح برئيسة جامعة سطات

كشفت مصادر متطابقة أن وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي أعفى رئيسة جامعة الحسن الأول بسطات خديجة الصافي، بعد الفضائح التي شهدتها كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات.

ووفق المصادر ذاتها، فقد جاء إخبار رئيسة الجامعة المعنية بقرار إعفائها عبر اتصال هاتفي مساء أمس السبت.

يذكر أن كلية العلوم القانونية والسياسية بسطات اهتزت على إثر سلسلة من الفضائح المتتالية، أبرزها ما يعرف إعلامياً بـ”الجنس مقابل النقط”، وملف “المال مقابل النقط”.

Advertisements

ويتابع في ملف “المال مقابل النقط” موظف مكلف بإدراج النقط على مستوى النظام المعلوماتي بكلية العلوم القانونية والسياسية بمدينة سطات بصفته المتهم الرئيسي في هذا الملف، ووسيطه طالب سابق، وهما في حالة اعتقال بالسجن المحلي بسطات.

وذكرت المصادر ذاتها أن مايقارب 585 طالبا وطالبة قاموا بشراء بحوث نهاية الدراسة بالتحايل والخداع، منهم من قاموا بإيداع وتحويل مبالغ مالية لفائدة أحد المشتبه فيهما تراوحت ما بين 200 درهم و1500 درهما.

كما يتابع في ملف “الجنس مقابل النقاط” ثلاثة أساتذة قيد الاعتقال، وهي القضية التي حظيت بمتابعة الرأي العام الوطني والدولي

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.