فضيحة داخل وزارة يتيم بطلها أطباء الشغل يتقاضون رواتبهم من المال العام دون عمل

حالة من الفوضى تسود داخل مجموعة من المصالح اللامركزية بوزارة الشغل والادماج المهني، بسبب الغياب الدائم لأطباء الشغل بمندوبية وزارة محمد يتيم المنتمي لحزب العدالة والتنمية، وعدم تواصلهم أثناء فترة العمل بمكاتبهم أو الأماكن المفترضة أن يشتغلون بها ،، مما يعتبر خرقا سافرا للقانون لأحكام التشريعية والتنظيمية المتعلقة بالشغل.

ووفق مصدر مطلع بوزارة يتيم، فإن أطباء الشغل التابعين لوزارة الشغل الذين يتقاضون رواتبهم من المال العام هجروا مكاتبهم من سنوات في اتجاه القطاع الخاص للاشتغال بالشركات المتواجدة بالمدن التي يشتغلون بها أوخارجها.

ووفق مصدر من داخل جمعية أطباء الشغل بالدار البيضاء والشرق فإن هذا الأمر يعتبر مخالفا للقانون الوظيفة العمومية الذي يفترض في هؤلاء الأطباء إما الاشتغال بالمصالح الدولة المركزية او اللامركزية أو الالتحاق بالقطاع الخاص.

Advertisements

وأوضح ذات المصدر، أن إقدام عدد من الأطباء التابعين لوزارة الشغل على هذا العمل خارج المدن يخالف القانون المتعلق بهيئة الأطباء الذي يمنع على الطبيب الاشتغال خارج المدينة التي عين بها .

وأضاف المصدر أن عددا من هؤلاء الأطباء يشتغلون بعدد من الشركات بجهة الدار البيضاء بعدل 6 ساعات في اليوم والأدهى من هذا ينتقلون للعمل إلى مدن خار الدار البيضاء.
ووفق المصدر، فإن الجمعية أبلغت هيئة الأطباء بهذا الوضع غير القانوني وتم توجيه إنذار في حق البعض وينتظر اتخاذ إجراءات صارمة وقرارات حاسمة في هذا الشأن مع مراسلة الوزارة المعنية.
وأشار المصدر أن هناك مراسلات وجهت لوزير الشغل تدعوا إلى التدخل وإلزام أطبائه باحترام القوانين واتخاذ القرارات اللازمة في هذا الأمر ووقف التسيب أي تعاني منه المصالح الخارجية وخاصة المتعلقة بعمل الأطباء.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.