فضيحة…ملايين الدراهم لاقتناء مواد تعقيم فاسدة بالرباط

تفجرت فضيحة بمجلس جهة الرباط سلا القنيطرة الذي يترأسه عبد الصمد السكال عن حزب العدالة والتنمية، بسبب عدم صلاحية مواد التعقيم التي أشرف على صفقتها مجلس الجهة والتي وصلت إلى ما يفوق 11 مليون درهم بعدما تبين أن مواد التعقيم فاسدة، ولها أضرار صحية مما دفع إلى تدخل السلطات لتوقيف استعمالها.

وأكدت مصادر مطلعة أن مجلس الجهة قام بتوزيع كميات كبيرة من مواد التعقيم والآليات على الجماعات الترابية بالجهة في إطار تطبيق بروتوكول مكافحة ومواجهة جائحة كورونا بحيث بدأت مختلف الجماعات التي توصلت بهذه المواد باستعمالها في المرافق العمومية والاجتماعية والساحات، حتى فوجئ الجميع بصدور قرار من الولاية يخبرهم بتوقيف استعمال مواد التعقيم لكونها غير صالحة ومضرة بالصحة، حيث بعد البحث والتقصي في تلك المواد وعرضها على المختبرات تبين أنها فاسدة وهو ما ضيع ملايين الدراهم من المال العام.

وكشفت مصادر الجريدة أن الوالي محمد اليعقوبي فتح تحقيقا موسعا في هذه الصفقة وأصدر قرارا بعدم استعمال مواد التعقيم وتوقيفها فورا، فيما عملت السلطات على اقتناء مواد أخرى تضمن الصحة والسلامة للمواطنين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *