فضيحة ممارسة الجنس مع “حمارة” بسيدي قاسم تصل إلى الصحف والقنوات العالمية

وصلت فضيحة ممارسة عدد من الأطفال للجنس مع “حمارة” بسيدي قاسم قبل أيام، إلى الصحف والقنوات العالمية، والتي تحدثت عن الأمر.

ومن بين القنوات التي أثارت الموضوع، قناة “أورونيوز” واسعة الانتشار في أوربا، إذ قالت إنه “في واقعة مثيرة في قرية سيدي الكامل التابعة لإقليم سيدي قاسم شمال غرب المغرب، أصيب 17 طفلا، بداء “السعار الحاد”، عقب ممارستهم الجنس مع أنثى حمار، لم تتلق لقاحا ضد السعار ولم يعترفوا بذلك خوفا من الفضيحة”.

وأضافت القناة أن “أسر مجموعة من الأطفال، تتراوح أعمارهم بين 7 و15 سنة، اكتشفت ارتفاع درجة حرارة أطفالها بشكل غير طبيعي، بالإضافة إلى ظهور سلوكات غير طبيعية، كالصراخ والقلق وعدم القدرة على الحركة، وإفراز كمية كبيرة من اللعاب، وأثناء نقلهم إلى المستشفى الإقليمي في سيدي قاسم اعترف الأطفال لأسرهم أنهم مارسوا الجنس مع أنثى الحمار”.
“وتم نقل الأطفال المصابين من المستشفى الإقليمي سيدي قاسم، إلى مكتب حفظ الصحة، باعتباره هو المسؤول عن الأمراض المنقولة من الحيوانات وسيتم الاحتفاظ بهم لتتبع مراحل العلاج من السعار”، تضيف القناة.

Advertisements

وأوضحت “مصادر بيطرية” ل”أورونيوز”، أن “انتقال داء السعار من الحيوان إلى الإنسان يكون عبر اللعاب وليس عبر الإفرازات المهبلية، ما يعني أن المصابين قاموا في الغالب بممارسة الجنس عن طريق الفم على أنثى الحمار”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.