فضيحة نصب تهز الدرك

كشفت «الأخبار»، في خبر عنونته ب «فضيحة نصب تهز الدرك واعتقال دركي أوهم 34 مواطنا بالتشغيل بالدرك والأمن والوظيفة العمومية»، أنه، في ظرف يومين، انفجرت فضائح من العيار الثقيل وسط جهاز الدرك الملكي، إذ بعد اعتقال دركي، مساء أول أمس الاثنين، بمدينة ميدلت يقود سيارة محملة بكمية ضخمة من المخدرات لفائدة بارون مخدرات مبحوث عنه على الصعيد الوطني، اعترف أنه تكلف بنقلها إليه لمنطقة أخرى بإيعاز من رؤسائه بمنطقة الرشيدية، مقابل تقاضيهم مبالغ مالية شهرية مهمة تفوق أربعة ملايين سنتيم، وحصوله على 4000 درهم منها، تتفجر فضيحة أخرى وهذه المرة بالعاصمة الرباط، حيث قرر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة المذكورة، صباح أول أمس الاثنين، إيداع دركي سجن الزاكي بمدينة سلا، على خلفية تورطه في عملية نصب واحتيال وصفت بالضخمة، بعدما شملت أكثر من 34 مواطنا، تسلم منهم الدركي 100 مليون سنتيم مقابل تشغيلهم.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.