قضية “عصابة الرصاص” تعود للواجهة بعد انطلاق طور محاكمتهم استئنافيا

في أولى جلسات الطور الاستئنافي لمحاكمة أعضاء “عصابة الرصاص”، قررت غرفة الجنايات الثانية بمحكمة الاستئناف بطنجة، تأجيل النظر فب القضية، حتى 11 ماي المقبل، بسبب عدم جاهزية الملف وتغيب الدفاع.

وتقرر إعادة كافة المتابعين المدانين خلال المرحلة الابتدائية، إلى زنازنهم بكل من سجون طنجة ومكناس وفاس وتيفلت، بناء على قرار الهيئة القضائية.

وبتاريخ 7 دجنبر 2016، قضت غرفة الجنايات الأولى لدى محكمة الاستئناف بطنجة، بالحكم المؤبد وبعقوبات سجينة وغرامات في حق المتهمين الذين وجهت لهم تهم القتل العمد وتكوين عصابة إجرامية والسرقة وتهم أخرى عديدة.

Advertisements

وهكذا قضت المحكمة بإدانة ستة متهمين في هذه القضية، حيث حكمت بالسجن المؤبد في حق المتهم الرئيسي (م.ع) وهو من مواليد سنة 1976، وشريكه (ع.ز) المزداد سنة 1985، فيما قضت ب 10 سنوات سجنا في حق ثلاثة متهمين آخرين وبخمس سنوات في حق متهم سادس، بينما برأت هيئة المحكمة ذمة متابع سادس وهي سيدة، ام المتهم الرئيسي في هذه القضية.

وتابعت غرفة الجنيات الأولى لدى محكمة الاستئناف بطنجة الاشخاص الستة للاشتباه في ارتكابهم جرائم عديدة ،من بينها تكوين عصابة إجرامية والقتل العمد والسطو على سيارة لنقل الأموال باستعمال أسلحة نارية والاتجار الدولي في المخدرات.

وفي الشق المدني حكمت المحكمة بأداء المتابعين الستة تعويضات وغرامات لفائدة إدارة الجمارك تقدر قيمتها الإجمالية بأزيد من 271 مليار سنتيم، إضافة لنحو 348 مليار سنتيم كتعويض لشركة تأمين سيارات نقل الأموال، فيما قضت في نفس الملف بأداء مبلغ 550 ألف درهم على وجه التضامن بين المتهم الأول والثاني لفائدة ورثة أحد الضحايا ومبلغ 350 ألف درهم لفائدة شخصين أصيبا برصاص العصابة ، و300 ألف درهم تؤدى لفائدة شركة لكراء السيارات.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.