كمية وقود أقل من 30 درهما ممنوعة بمحطة توزيع المحروقات

ما تزال تصرفات بعض مزودي وأرباب محطات المحروقات بالمغرب تثير الكثير من الاستغراب، حيث عمدت محطة وقود على فرض شرط على زبنائها بضرورة أخذ كمية من الوقود لا تقل عن ثمن محدد من طرف المحطة المزودة.

وحسب المعطيات التي أوردتها ”آشكاين”، فقد فرضت محطة تزويد وقود متواجدة بمنطقة أنزا شمال أكادير، على المواطنين ضرورة التزود بمكية وقود تعادل أو تفوق 30 درهما.

وأظهرت لافتة كتبت باللغتين العربية والفرنسية، وضعتها إدارة محطة الوقود على خزاناتها، تخبر الزبناء من خلالها بأن “التسليم أقل من 30 درهم ممنوع”.

Advertisements

واعتبر العديد من المواطنين هذا الأمر بمثابة “ابتزاز صريح لهم” نظرا لكون محطة الوقود تفرض عليهم سعرا محددا قد لا يتماشى مع قدرتهم الشرائية التي تضررت بشكل كبير مع الارتفاع المهول لأسعار المحروقات، مشددين على أن هذا الأمر يدخل في إطار جشع أرباب محطات الوقود من خلال كسب المال من جيوب المواطنين اللذين ارتأى كثير منهم أن يقلل من استهلاكه للوقود إلى حين تراجع أسعاره وهو ما قلل من أرباح أرباب شركات المحروقات”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.