“كوبرفارما المغرب” رائدة الصناعة الدوائية تعيش تجاوزات خطيرة ومقبلة على الانهيار

تعيش مجموعة “كوبرفارما المغرب”، الرائدة في صناعة الأدوية بالمغرب، على وقع تجاوزات خطيرة، إذ بدأت المجموعة التي تعتبر رائدة على الصعيد الوطني نتيجة وجود أطر عليا ونظرا لوجود علاقات متميزة لمؤسسي الشركة، (بدأت) في الانحدار بشكل مخيف جدا.

فمنذ انخراط المجموعة في سياسة الاستثمار بدول إفريقية مثل الكوت ديفوار، حيث تم تخصيص عشرات الملايين من الدولارات، بدأت مجموعة جواد الحلو تعرف العديد من الاختلالات والمشاكل المالية، وهي المشاكل التي أثرت سلبا على ظروف الاشتغال داخل المجموعة، إذ عبر العديد من أطر الشركة عن تذمرهم من تجاوزات يرتكبها المدير العام في طريقة تدبيره.

ولم يعد مشكل التسيير هو الوحيد الذي يطارد أيمن الشيخ لحلو، الخليفة المفترض على رأس المجموعة، إذ أن مجموعة من مسيري مختبرات صناعة الأدوية تتهمه باعتباره رئيسا للجمعية المغربية لصناعة الأدوية، باتخاذ قرارات أحادية الجانب في تعامله مع الجهات الوصية على القطاع دون الرجوع لأعضاء المكتب المسؤول للجمعية.

Advertisements

وأشار بعض المنتجين إلى استغلاله لمنصبه بصفته رئيسا للجمعية المذكورة للدفاع عن مصالح شركته دون باقي الفاعلين بالقطاع وللتغطية على فشله الدريع يطلق مؤسس المجموعة بعض المزاعم من قبيل علاقاته المتميزة مع بعض أفراد العائلة الملكية، وهي القصة التي تتكرر مع كل مستثمر عندما يبدأ في المعاناة يطلق ادعاءات علاقاته بالجهات العليا. مثلما فعل منعش عقاري في وقت سابق. لكن الحقيقة التي لا يمكن إخفاؤها هي أن الشركة تعاني بشكل مرعب قد يأتي على كل تاريخها.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.