لفتيت يكشف عن حصيلة توفير الماء الشروب بالعالم القروي

ذكر وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت أن البرنامج الإستعجالي الذي وضع للحد من آثار الجفاف بعدد من المناطق بالوسط القروي وتوفير الماء الصالح للشرب مكن من استهداف 2.4 مليون نسمة من الساكنة موزعة 7590 تجمع قروي وتنتمي إلى 65 عمالة وإقليم.

لفتيت الذي كان يتحدث، اليوم الثلاثاء (3 نونبر 2020)، خلال اجتماع للجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب قال إنه «من أجل تعميم تزويد بالوسط القروي بالماء الشرب فقد تم رصد إلى غاية متم شتنبر الماضي، ما يزيد عن 92 مليون درهم من حصة الجماعات الترابية من حصيلة الضربية على القيمة المضافة منها 30 مليون درهم لفائدة المشاريع التي تشرف على إنجازها الجماعات الترابية و56 مليون درهم لفائدة المشاريع المنجزة بشراكة الجماعات الترابية والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب تتعلق بتمويل مشاريع التزود بالماء الصالح للشرب بكل من أقاليم سطات مكناس وعمالات وأقاليم جهة طنجة الحسمية».

وأكد المسؤول الوزاري، أنه تم أجرأة برنامج استعجالي منذ ماي 2020، من أجل الحد من آثار الجفاف الذي شهدته عدة مناطق واستجابة لحاجيات الساكنة من الماء الصالح للشرب.

ويرتكز هذا البرنامج، بحسب الوزير، على تزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب عن طريق شاحنات صهريجية واقتناء خزانات بلاستيكية لتخزين الماء، مضيفا أن هذا البرنامج استهدف 2.4 مليون نسمة من الساكنة موزعة على 7590 تجمع قروي وتنتمي إلى 65 عمالة وإقليم.

كما مكنت المجهودات، يضيف الوزير، من تعبئة مبلغ 242 مليون درهم من الميزانية العامة للدولة لتمويل هذا البرنامج إلى غاية نهاية أكتوبر المنصرم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *