متطفل على الصحافة “يتسوّل” عزيز أخنوش بمقر حزب العدالة والتنمية

تفاجأ الصحافيون والمصورون الحاضرون بمقر حزب العدالة والتنمية ، بوجود شخص  يدعي أنه محسوب على الجسم الصحافي- انتفض مباشرة بعد انتهاء التصريح الذي قدمه عزيز أخنوش  وأثناء مغادرته لمنصة الندوة رفقة العثماني ومحمد ساجد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري (انتفض) هذا متطفل على الصحافة، الذي

لفت انتباه كل الحاضرين بأنه كان يصور كل شيئ داخل مقر الحزب قبل بدأ التصريحات، يهتف بالدعاء بشكل غريب للسياسيين المغادرين، حيث لم يعرف الصحافيون الحاضرون إن كان يدعو للعثماني أم لأخنوش، حيث ” قال هذا أحسن رجل، الله يعاونوا..”، وهو ما أثار غضب كل الجسم الصحافي الحاضر بمقر الحزب، بل وإن السياسيين الحاضرين تفاجأوا بهذا الأسلوب القريب إلى التسول

Advertisements

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.