مسؤول معروف بأكادير يغتصب فتاة قاصر ويتسبب في حملها وهذه مفاجأة صادمة

اهتزت إحدى المناطق بالقليعة ضواحي أكادير، على وقع جريمة اغتصاب بشعة، راح ضحيتها فتاة قاصر تبلغ من العمر 14 سنة، حيث تعرضت لعملية اغتصاب من طرف رئيس إحدى الجمعيات التي تهتم بحماية الطفولة، أدى إلى حملها، بعدما استدرجها وغرر بها.

وأفادت مصادر محلية، أن تنسيقا أمنيا بين درك القليعة وعناصر الأمن مكّن من توقيف المعني بالأمر بتهمة التغرير بفتاة قاصر واغتصابها، المفضي للحمل.

وأوضحت ذات المصادر، أن والدة الضحية تقدمت بشكاية لدى مصالح الدرك الملكي بالقليعة، تتهم فيها رئيسا لإحدى الجمعيات الحقوقية التي تعنى بالطفولة، باغتصاب ابنتها، مما أدى إلى حملها.

وقالت والدة الضحية في شكايتها، أن المتهم استغل وضعها للإيقاع بابنتها من أجل إشباع رغباته الجنسية بطريقة وحشية، حيث اتصلت بالمتهم في وقت سابق لمساعدتها على تسوية وثائق ابنتها، لكونها أما عازبة، وهو الأمر الذي استغله رئيس الجمعية المتهم وقام بالتغرير بابنتها واغتصابها، مما أدى إلى حملها.

هذا وقد استدعت قيادة الدرك الملكي بالقليعة المتهم، لتقوم بمواجهته بالمنسوب إليه، وتضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، بأوامر من النيابة العامة، في انتظار استكمال التحقيق معه، وتقديمه أمام أنظار العدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *