مستجدات خطيرة في قضية الفنان سعد لمجرد قد تعصف بمستقبله

قضت محكمة الاستئناف بباريس احالة ملف الفنان المغربي سعد لمجرد، على محكمة الجنايات، وهو المتابع بتهمة “الاغتصاب المقرون بالعنف” في حق الشابة الفرنسية لورا بريول بتاريخ 26 اكتوبر 2016 داخل احد الفنادق المشهورة بالعاصمة الفرنسية ، حسب ما أوردته وسائل إعلام فرنسية.

وكانت محكمة النقض الفرنسية بتاريخ 19 ماي 2020 قد قرّرت إسقاط تهمة الاغتصاب عن لمجرد لعدم وجود أدلة كافية تثبث تورطه في القضية”، قبل أن تُصدر محكمة الاستئناف الباريسية الثلاتاء الماضي حكمها بإعادة لمجرد إلى الجنايات من جديد وكان محاموا سعد لمجرد يمنون النفس ان تبقى القضية جنحية والا تلبس لباس الجنائي وتؤكد مصادر مطلعة ان سبب اعادة الملف من جديد للجنائات جاءت بسبب تضارب تصريحات لمجرد في وقت ظلت فيه الضحية متشبتة بنفس الاقوال والتصريحات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *