مصير غامض ومعاناة الطلبة المغاربة بأوكرانيا

يعيش الطلبة المغاربة ظروفا صعبة حاليا، في مدينة خاركيف التي تتعرض لقصف عسكري روسي، منذ الساعات الأولى من اليوم بعد إعلان بوتين عن بداية الهجوم العسكري ضد أوكرانيا.

وحسب مصادر مطلعة فإن مدينة خاركيف تضم الآلاف من الطلبة المغاربة، الذين يدرسون الطب والصيدلة وطب الأسنان في الكليات المتواجدة في هذه المدينة، التي تعد ثاني أكبر مدينة في البلاد بعد العاصمة كييف. حيث خرج بعض الطلبة في مواقع التواصل الاجتماعي يناشدون السلطات المغربية والسفارة لترحيلهم من البلاد.

وأضافت المصادر أن عدد الرحلات الجوية التي قامت بها السلطات المغربية لإجلاء الطلبة المغاربة، كانت قليلة مقارنة مع تواجد أزيد من عشرة آلاف من الطلبة في هذا البلد الأوروبي.

Advertisements

وينتظر الطلبة تدخل السفارة المغربية والسلطات، لارشادهم والبحث عن حلول لاخراجهم من هذا البلد الذي يتعرض لغزو روسي قد يستمر لعدة أشهر.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.