مغاربة أنفقوا 62 مليارا في “دكاكين الأنترنت”

كشفت معطيات جديدة، إنفاق المغاربة حوالي 62 مليار سنتيم (620 مليون درهم)، من أجل تمويل مشترياتهم من مواقع التجارة الإلكترونية «دكاكين الأنترنت» التابعة للمركز المغربي للنقديات، يتعلق الأمر بما مجموعه 1.4 مليون عملية أداء بواسطة بطاقات بنكية، مغربية وأجنبية، عبر الويب، إذ استحوذت مواقع البيع والفوترة على حصة 47.5 % من إجمالي عمليات الأداء، متبوعة بمواقع شركات النقل الجوي بحصة 20.7 %، وكذا مواقع الحكومة الإلكترونية «إي غوف» بحصة لم تتجاوز 20 %.

وأفادت الإحصائيات الأخيرة، استقرار رواج عمليات السحب والأداء بواسطة البطاقات البنكية عند 6600 مليار سنتيم (66 مليار درهم)، فيما تجاوز عدد هذه العمليات سقف 79 مليون عملية بنهاية مارس الماضي، بزيادة في القيمة والعدد، على التوالي، بنسبة 8 % و9 مقارنة مع الفصل الأول من السنة الماضية، فيما استحوذت البطاقات المغربية على الحصة الكبرى من أنشطة السحب والدفع، من خلال 76 مليون عملية، بقيمة وصلت إلى 6200 مليار سنتيم (62 مليار درهم).

وأظهرت الأرقام الخاصة بالرواج النقدي الإلكتروني، استخدام البطاقات البنكية المغربية في عمليات السحب بدرجة أولى، من خلال استحواذها على 85.4 % من إجمالي عمليات السحب والأداء، إذ أجرى المغاربة في هذا الشأن، 65 مليون عملية سحب، بقيمة وصلت إلى 5700 مليار سنتيم (57 مليار درهم). أما ما يتعلق بالأداء، فإجمالي العمليات المنجزة بواسطة البطاقات البنكية المذكورة، لم يتجاوز سقف تسعة ملايين عملية، بقيمة 500 مليار سنتيم (خمسة ملايير درهم)، علما أن أزيد من ربع عمليات الأداء بواسطة البطاقات (29 %)، تتركز في المساحات التجارية الكبرى، متبوعة بفضاءات بيع الألبسة (14 %)، والمطاعم (10 %).

Advertisements

وسجلت مؤشرات الرواج النقدي، استمرار تواضع حجم عمليات الأداء بواسطة البطاقات البنكية عبر الشبابيك الأوتوماتيكية، إذ لم تتجاوز 1.2 % من إجمالي العمليات المنجزة، و0.3 % من قيمتها، يتعلق الأمر تحديدا بأداء الفواتير والضرائب عبر هذه القناة، وكذا اقتناء تعبئة الهاتف، في الوقت الذي ظلت أنشطة السحب والأداء بواسطة البطاقات البنكية الأجنبية في أدنى مستوياتها، من خلال 3.3 ملايين عملية سحب وأداء، بقيمة وصلت إلى 500 مليار سنتيم (خمسة ملايير درهم)، فيما بلغ إجمالي عمليات السحب بواسطة هذا النوع من البطاقات 1.7 مليون عملية، بقيمة 230 مليار سنتيم (2.3 مليار درهم).

واستقرت عمليات الأداء بواسطة البطاقات البنكية الأجنبية عند 1.5 مليون عملية، بقيمة 230 مليار سنتيم (2.3 ملايير درهم)، إذ تركزت نسبة 41 % منها في الفنادق، متبوعة بالمطاعم (13.5 %)، وكذا محلات بيع التذكارات والتحف «البازارات» بحصة 10 %، فيما يتوقع فاعلون في سوق وسائل الدفع، انتعاش عمليات السحب والأداء بواسطة البطاقات خلال ماي الجاري ويونيو المقبل، بعلاقة مع تطور الاستهلاك والإنفاق، قبل وخلال رمضان الكريم.

ويروج في السوق حاليا، 13.4 مليون بطاقة بنكية، منها 12.3 ملايين بطاقة للسحب والأداء، بزيادة نسبتها 4 % خلال الفصل الأول من السنة الجارية، فيما تحمل هذه البطاقات شعارات «فيزا» و»ماستر كارد» والمركز المغربي للنقديات، فيما بلغ عدد بطاقات الدفع المسبق، مليوني بطاقة، أزيد من نصفها (57.8 %) يعود إلى مركز النقديات.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.