ممثلة إباحية تنشر كتابا تفضح فيه كيف كان دونالد ترامب يمارس الجنس معها

يبدو أن الماضي المتهور للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خصوصا فيما يتعلق بمغامراته الجنسية، لن تتركع يعيش في سلام. فقد قررت الممثلة الإباحية الأمريكية الشهيرة، ستيفاني كليفورد والمعروفة باسمها الفني “ستورمي دانيالز”، بأن تطرح كتابا جديدا في الأسواق انطلاقا من منتصف شهر أكتوبر القادم.

وصرحت “ستورمي دانيالز” في معرض حديثها عن كتابها الجديد، أنه يتناول حياتها في أحضان الرجال ودخولها عالم “الستريبتيس”، ثم ميدان الأفلام “البورنوغرافية”، كما أكدت أنها ستخصص جزءا مهما من الكتاب لسرد علاقتها مع دونالد ترامب.

وأضافت أنها التقت بترامب، الرئيس الحالي للولايات المتحدة الأمريكية، لأول مرة سنة 2006 أثناء مشاركتهما في مسابقة للجولف خاصة بالمشاهير، وعرض عليها ممارسة الجنس، فلما سألته عن زوجته، أخرج صورة لزوجته ميلانيا تحمل إبنه “بارون” الذي ولد حديثا ساعتها، وأخبرها أن كل منهما ينام في غرفة منفصلة.

ووعدت ستورمي أن كتابها سيتضمن مفاجئات حول دونالد ترامب والليالي الحمراء التي جمعتهما، وكيف كان يمارس معها الجنس والوضعيات التي كان يفضلها، كما تصف في الكتاب جسده بالتدقيق، بما في ذلك عضوه الذكري، الذي قالت عنه في سخرية أنه “غريب الشكل ويشبه الفطر”.

كما تطرقت الممثلة الاباحية في كتابها لمعاركها القانونية مع الرئيس الأمريكي، وكيف أرسل إليها محاميه الشخصي ليدفع لها مبلغ 130 ألف دولار مقابل سكوتها وعدم كشف خبايا علاقتهما الحميمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *