مناورات الجيش الموريتاني في منطقة حساسة

شرع الجيش الموريتاني في التحضير لإجراء مناورات عسكرية، من المقرر أن تنطلق منتصف شهر مارس الجاري، في ولاية تيرس زمور شمال موريتانيا، ويمر من هذه المنطقة أصحاب مخيمات تندوف وخاصة التجار منهم، الذين يقصدون المدن الموريتانية، كما أنها تعتبر مكانا تتسلل منه عناصر البوليساريو.

وتأتي هذه المناورات بعد شهرين من مصادقة مجلس الوزراء الموريتاني على مشروع مرسوم يقضي بإنشاء “منطقة دفاع حساسة” شمال البلاد، ويحدد مشروع المرسوم، “إحداثيات المعالم البرية التي تجسد حدود هذه المنطقة، التي تقع في الشمال الموريتاني وتعتبر خالية أو غير مأهولة، وقد تشكل أماكن للعبور بالنسبة للإرهابيين ومهربي المخدرات، وجماعات الجريمة المنظمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *