مواجهات عنيفة بين أنصار شباط ومعارضيه وولد الرشيد يعلن ترشحه للأمانة العامة

أفادت يومية المساء في عددها الصادر غدا أن اجتماع اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تحول إلى مواجهة مفتوحة بين أنصار شباط ومعارضيه، حيث كشفت مصادر موثوقة أن حمدي ولد الرشيد، القيادي البارز في الحزب، كاد يغمى عليه بعد أن دخل في مشادة عنيفة مع عادل بنحكزة، الناطق الرسمي باسم الحزب، حول طريقة تدبيره في عهد شباط.

وأكدت مصادر الجريدة أن الصر اع نشب عندما شرع بنحمزة في الحديث عن ضرورة احترام الديمقراطية الداخلية واستقلالية القرار قبل أن يقاطعه ولد الرشيد قائلا: “حنا غانتفقو هنا”، فتطورت بينهما مشادة كلامية انتهت بتدخل أعضاء اللجنة التنفيذية بعد أن انقطعت أنفاس ولد الرشيد.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.