مواطنون يشتكون من غلاء فواتير الكهرباء والماء

يشتكي سكان مدينة الجديدة من ارتفاع فواتير الماء والكهرباء، مما دفع بالعشرات لتقديم شكايات إلى الجهات المعنية، لمراجعة الأثمنة التي جاءت صادمة لبعض الأسر في فترة جائحة “كورونا”.

وأوضحت مصادر محلية، أن سكان مدينة الجديدة غاضبون بسبب الطريقة العشوائية المعتمدة من طرف وكالة الماء والكهرباء بالجديدة في تحديد الاستهلاك الشهري للمواطنين، معتبرين أن الأثمنة التي في الفواتير مبالغ فيها بشكل كبير، ولا تتطابق مع كمية الاستهلاك.

وعبر أحد المواطنين عن استيائه من ارتفاع فاتورة الكهرباء والماء خلال الفترة الأخيرة، والتي لا توازي كمية الاستهلاك، مشيرا إلى أنه يقوم باتخاذ الاحتياط والاقتصاد في استعمال الماء والكهرباء، لكنه فوجئ بغلاء الفاتورة، وقال “واش غادي نبقاو خدامين على الكهرباء والماء كل مرة تجينا الفاكتورة غالية، وبزاف الناس عندها هاذ المشكل، معرفتش كيفاش كيحسبو هاذ الشي”.

من جانبه، أوضح مسؤول في إحدى الوكالات، أنهم يشتغلون وفق نظام متطور لمراقبة العدادات وتسجيل الأرقام الحقيقية للاستهلاك، وأنه لا يمكن التلاعب فيها.
وعبرت العديد من الفعاليات الحقوقية والمدنية عن رغبتها في تنظيم وقفة احتجاجية، وتنظيم مسيرة على الأقدام إلى عمالة الجديدة، في حال عدم التوصل إلى حل مع مسؤولي الوكالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *