هذا ما صادقت عليه حكومة أخنوش بخصوص السائقين المهنيين

متابعة : م.د

صادق مجلس الحكومة الذي انعقد اليوم الخميس ، برئاسة رئيس الحكومة عزيز أخنوش ، على مشروع مرسوم رقم 2.22.190 بتطبق القانون رقم 98.15 المتعلق بنظام التأمين الإجباري الاساسي عن المرض والقانون 99.15 بإحداث نظام المعاشات ، الخاصين بفئات المهنيين والعمال المستقلين والاشخاص غير الاجراء الذين يزاولون نشاطا خاصا ، فيما يتعلق بالسائقين الحاملين لبطاقة سائق مهني غير سائقي سيارات الاجرة .

وقال الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان ، الناطق الرسمي بآسم الحكومة ، مصطفى بايتاس ، خلال ندوة صحفية عقب إجتماع المجلس ، إن هذا المشروع ، الذي يأتي استمرارا في عمل الحكومة على أجراة الورش الاستراتيجي المتعلق بتعميم الحماية الاحتماعية ، يهدف إلى تحديد كيفيات تطبيق نظامي التأمين الإجباري عن المرض والمعاشات لفائدة السائقين الحاملين لبطاقة سائق مهني من غير سائقي سياراة الأجرة ، بناءا على الإجتماعات التشاورية التي قامت بها وزارة النقل واللوجستيك مع التمثيليات المهنية للسائقين المهنيين بخصوص تنزيل التغطية الإجتماعية والصحية والحماية الاجتماعية ، ومديرية الميزانية بوزارة الاقتصاد والمالية ، وممثلين عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وكذا ممثلين عن المديرية العامة للضرائب .

Advertisements

وأبرز الوزيرفي هذا الصدد ، أن مشروع يحدد الدخل الجزافي بالنسبة إلى سائق غير مالك لمركبة مرخص له بآستعمالها في النقل الطرقي في مرة واحدة (1) القيمة الناتحة عن ضرب الحد الأدنى القانوني للأجر في النشاطات غير الفلاحية المحدد تطبيقا لأحكام المادة 356 من القانون رقم 65.99 المتعلق بمدونة الشغل في مدة الشغل العادية السنوية في النشاطات غير الفلاحية المنصوص عليها في المادة 184 منه ، وأما بالنسبة إلى سائق مالك لمركبة مرخص له باستعمالها في النقل الطرقي فيحدد مشروع المرسوم الدخل الجزافي في واحد فاصلة ثلاثة (1،3 ) القيمة المشار إليها .

وأشار إلى أن مشروع المرسوم ينص ، كذلك ، على اعتبار وزارة النقل واللوجستيك – قطاع النقل – هيأة الاتصال مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لتزويده بالمعلومات الازمة لتسجيل السائقين ، والتنصيص على أداء الاشتراكات بصفة شهرية ابتداءا من اليوم الأول من كل شهر مستحق ، وتحديد كيفية التسحيل ، وتاريخ سريان اثر التسجيل في فاتح ماي 2022 مع فتح إمكانية التسجيل قبل هذا التاريخ.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.