هل هناك من يتلاعب بمصير الأراضي السلالية لجماعة إداكوكمار بتيزنيت؟

لحسن شرماني

فوجئ ساكنة إداكوكمار بإقليم تيزنيت بإعلان صادر عن قائد قيادة آدكوكمار يقول فيه إنه بناء على اجتماع الهيئة النيابية للجماعة السلالية إداكوكمار، سيتم الشروع في تلقي طلبات القيد بلوائح ذوي الحقوق بالنسبة لساكنة جماعة إداكوكمار والبالغين 18 سنة ما فوق والمنتمين لذوي الحقوق ابتداء من 28 يناير 2021، وحدد ال‘علان شروط التسجيل في القيد المذكور داخل أجل ثلاثة أشهر.

هذا الإعلان الذي جاء بشكل مفاجئ لم يتحدث عن مبادرات سابقة ولا عن مآلها ولماذا انتهت، حيث سبق أن تم تشكيل جمعية لهذا الغرض، تحت رعاية السلطة المحلية، وحصّلت الجمعية من ذوي الحقوق مبالغ مالية تقدر ب350 درهما لكل واحد، وبعد فترة اختفت الجمعية والقائمين عليها وتبخرت الأموال التي تم جمعها ولم تتم محاسبة مكتب الجمعية.
وبعد مرور وقت طويل مرة إعادة نشر اللوائح مرفقة بإعلان عمومي يشير إلى المقتضيات القانونية المعمول بها والواردة في دورية السيد وزير الداخلية عدد 51 باريخ 14/05/2007 تشرح كيفية واجال تقديم الطعون المتعلقة بالتسجيل في لوائح دوي الحقوق في 60 يوما ابتداء من 08/04/2019 ، والتي تم تسجيل عليها عدة ملاحظات شكلية وجوهرية حول طريقة إعدادها والاختلاف الصارخ بين المعلومات المسجلة في لائحتي الجماعتين لايت اسفن و إداكوكمار.

وانتهت العملية عند هذا الحد، ولم تتم معالجة الموضوع ولا الاستماع لشكايات المواطنين من ذوي الحقوق، وطويت الصفحة إلى أن تم أخيرا نشر الإعلان المذكور، وغير المفهوم الذي يأتي في ظروف كورونا وصعوبة وصول كثير من ذوي الحقوق إلى المنطقة نتيجة قانون الطوارئ الصحية ومنهم من يعيش حاليا بالخارج ويستحيل أن يسافر في ظل منع الطيران في كثير من الدول. فمن أفتى بهذا الأمر؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *