وزارة الخارجية تجتمع مع أسر الطلبة المقيمين بالصين

أوضح المصدر أن وزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ستجتمع يومه الاثنين، مع آباء الطلبة المغاربة المقيمين بالصين، خصوصا بعد إعلان حالة التأهب في البلد جراء انتشار فيروس “كورونا” القاتل.

وأفاد مصدر مطلع، أن الإجراء الذي ستقوم به الوزارة يهم أساسا طمأنت أهالي الطلبة المغاربة بالصين عن وضهم الصحي، ومعرفة أماكن تواجدهم، في الوقت الذي قامت فيه الصين بحظر السفر حماية للمواطنين، من خطر الإصابة بـ “كورونا” الذي أودى لحد الساعة بحياة 56 شخصا.

كما أوضح المصدر نفسه، أن الصين جندت جل أطقمها لمحاصرة الفيروس، وإحصاء المصابين والأشخاص، الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بـ “كورونا”.

وكانت سفارة المغرب في بكين، أعلنت أمس الأحد، أن الحكومة الصينية أكدت لها بأنها ستقوم بمواصلة جهودها لتأمين جميع الظروف الأمنية والصحية للمواطنين المغاربة المقيمين في الصين.

وأبرزت السفارة في بلاغ لها أنه “في إطار جهودها الحثيثة وتواصلها الدئم مع السلطات الصينية المختصة، حول الوضع الناتج عن انتشار فيروس كورونا، قد أكدت حكومة جمهورية الصين الشعبية لهذه السفارة بأنها ستقوم بمواصلة جهودها لتأمين جميع الظروف الأمنية والصحية وتوفير الراحة للمواطنين المغاربة المقيمين في الصين وخاصة مدينة ووهان وإقليم خوباي

وسبق لسفارة المغرب بالصين، أن أكدت أنه ونظرا للأوضاع التي تمر بها مدينة ووهان بإقليم خوباي ومدن صينية أخرى إثر تفشي فيروس كورونا الجديد، فإن مصالحها تتابع الوضع عن كثب في تنسيق مستمر مع السلطات الصينية ومع أبناء الجالية المغربية في هذا البلد.

ودعت السفارة جميع أفراد الجالية المغربية إلى التحلي بالحيطة واتباع جميع الاجراءات الوقائية التي أعلنت عنها السلطات الصينية ، علما أن منظمة الصحة العالمية لم تصنف، لحد الآن، انتشار هذا الفيروس كحالة طوارئ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *