وزير الداخلية يكشف إغلاق 20 مقهى تُقدم “الشيشا” بمدينة سلا

أكد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، أن السلطات المحلية والمصالح الأمنية بمدينة سلا، قد دأبت على تنظيم حملات واسعة تشمل المقاهي والأماكن المفتوحة في وجه العموم لمحاربة انتشار ظاهرة تعاطي مادة “الشيشا”، وذلك تفعيلا للاختصاصات الموكولة إليها في هذا الشأن بموجب النصوص القانونية.

وأوضح لفتيت، ضمن جوابه على سؤال برلماني، أن السلطات المحلية، تقوم بدوريات منتظمة معززة بعناصر الأمن والقوات المساعدة، أسفرت عن مصادرة 118 نرجيلة بـ5 بالمقاهي الكائنة بشارع للا أمينة بتابريكت المزرعة، حيث أصدرت السلطة الاقليمية في حقها قرارات عاملية بالإغلاق المؤقت لمدة 30 يوما.

وأضاف الوزير، أن هذه الحملات، شملت بالإضافة إلى شارع للا أمينة، باقي الشوارع والأزقة بنفوذ تابريكت المزرعة، حيث تمت مداهمة عدة مقاه يشتبه في تقديمها لمادة “الشيشا” مما أسفر عن مصادرة عدد من قنينات “الشيشا” ولوازمها داخل 15 مقهى، كما أصدرت السلطة الاقليمية قرارات عمالية بالإغلاق المؤقت لمدة 30 يوما.

Advertisements

وأكد وزير الداخلية، أن السلطات المحلية، راسلت مصالح الجماعة الحضرية بسلا في الموضوع، من أجل استصدار قرارات تقضي بسحب رخض الاستغلال من المقاهي المذكورة، وذلك في إطار تفعيل اختصاص الشرطة الإدارية الجماعية، كما أن المسطرة القانونية جارية لاتخاذ القرارات الإدارية اللازمة ضد مختلف المقاهي والأماكن المفتوحة في وجه العموم والمخالفة لرخص الاستغلال الجماعية.

وسجل لفتيت، أن السلطات المحلية والمصالح الأمنية، تقوم في إطار لجان اقليمية مختصة، بإجراء المعاينات الضرورية لمختلف المقاهي، خاصة تلك التي توصلت بشكايات من المواطنين بشانها، من أجل رفع الضرر جراء استعمال “الشيشا” حيث يتم تحرير محاضر حجز وإتلاف المواد المحجوزة طبقا للقوانين المعمول بها في هذا الشأن.

هذا، وتأتي محاربة انتشار ظاهرة “تعاطي الشيشا”، تفعيلا لمقتضيات القانون رقم 46.02 المتعلق بنظام التبغ الخام والتبغ المصنع الذي يمنع بموجبه بيع التبغ في مكان غير المكان المذكور في الرخصة، والمرسوم رقم 2-06-386 القاضي بمنع استعمال أو بيع جميع أنواع التبغ الخام والتبغ المصنع بدون ترخيص بما فيه “المعسل”، بالإضافة إلى القرار المتعلق بالشرطة الإدارية الجماعية، والذي بموجبه تضمن في كل رخصة استغلال مقهى عبارة “منع استعمال وبيع مادة الشيشا للزبناء في المقهى”.

وكانت ياسمين لمغور عضو فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، وجهت سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، حول استهلاك وتعاطي مادة “الشيشا” بعدد من مقاهي مدينة سلا، مطالبة بتوفير الحماية والطمأنينة لسكان شارع لالة أمينة بسلا، خاصة أنه يضم ثانوية تأهيلية وثانوية إعدادية بالإضافة إلى مسجد.

وذكرت البرلمانية، سكان العمارات المتواجدة بشارع لالة أمينة بتابريكت سلا، يعانون مع تزايد مقاهي الشيشة، كان آخرها مقهى افتتح بالقرب من اعدادية معاذ ابن دبل، بالقرب من تجمع سكني يضم سبع عمارات، انضافت إلى مقهى أخرى لا تبعد عنها سوى بأقل من 50 مترا.

وقالت فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، إن هذه المقاهي، ” تتسبب في معاناة سكان المنطقة بما يرافقها من انتاشار الروائح الكريهة بالمنقطة، ومن فوضى في ركن السيارات إلأى جانب مظاهر أخرى منها الكلام النابي والشجار بين مرتاديها، فضلا عن ارتيادها من قبل قاصرات”.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.