وزير الصحة يعين كاتبا عاما “بلا خبار العثماني”

أعلن خالد أيت الطالب، وزير الصحة، تمرده على قرارات سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، ويوقع على وثيقة تهم لجنة داخلية، تحمل اسم عبد الإله بوطالب بصفته كاتبا عاما بعد حذف صفة بالنيابة، إذ تم تعيينه في هذا المنصف بعد شغوره بالنيابة ولم يتم لحد الآن المرور من مسطرة الترشيحات لتعيين كاتب عام جديد لوزارة الصحة.

ويتعلق الأمر باللجنة الداخلية المكلفة بالسهر على تطبيق التدابير الاحترازية المتعلقة بتدبير مرحلة ما بعد حالة الطوارئ الصحية بالمرافق الإدارية التابعة لوزارة الصحة.

وكان الكاتب العام السابق هشام نجمي قد تم إعفاؤه من منصبه عقب قضية سقوط فتاة من غرفة فندق بأكادير، فتوبع بتهمة عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر، ولم يتم لحد الساعة تعيين كاتب عام جديد وفق المعايير، وبالتالي فإن توقيع الوثيقة بعد حذف صفة كاتب عام بالنيابة هو خارج القانون وعمل غير شرعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *