وفاة ربان باخرة الداخلة الذي أضرم النار في نفسه أمام مندوبية الصيد وتفاصيل جديدة

كشفت مصادر أن “خ.ق” ربان سفينة الصيد ” كاريليا ” ، الذي أقدم على إضرام النار في جسده ، زوال أمس الجمعة، وافته المنية في الساعات الأولى من يوم السبت بمستشفى ابن رشد في الدار البيضاء، متأثرا بحروق من الدرجة الثالثة. وتشير المعطيات المتحصل عليها أن ربان الباخرة أضرم النار في جسده بسبب

الأوضاع الإجتماعية التي كان يجتازها نتيجة عطالته عن العمل بعد غرق الباخرة التي كان يقودها ورفض المسؤولين بالداخلة تمكينه من رخصة ربان الباخرة لحوالي سنة. وكشفت ذات المعطيات أن ربان الطائرة ضحية الحكرة والظلم يتواجد في هذه الأثناء بأحد مستشفيات مدينة مراكش التي نقل إليها عبر مروحية خاصة مساء أمس الجمعة من المستشفى الإقليمي بالداخلة بسبب الحروق من الدرجة الثالثة التي أصيب بها.ax

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.