ولاة وعمال ومديرو مراكز جهوية للاستثمار مهددون بالورقة الحمراء

كشفت مصادر مطلعة، زلزالا مرتقبا سيضرب مسؤولين كبارا، ضمنهم مديرو مؤسسات عمومية وولاة وعمال، لم يفلحوا في تنزيل المشاريع وتسريع وتيرتها خصوصا تلك التي دشنها الملك منذ سنوات.

وذكرت نفس المصادر بحسب ما أوردته يومية الصباح في عددها الصادر اليوم، أن الزلزال المرتقب حدوثه قبل رمضان سيضرب كتاب عامون لوزارات التربية الوطنية والإسكان والتعمير والشباب والرياضة والسياحة.

وأضافت اليومية، أن العديد من الولاة والعمال يترقبون، أن تطيح بهم بعض المشاريع الملكية التي لم تر النور، ولم يتم الانتهاء منها، رغم مرور سنوات على تدشينها كما ينتظر أن يضرب الزلزال المديرين الجهويين لمراكز الاستثمار الذي طال بهم المقام بدون مردودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *