13 سنة سجنا ضد طاقم طبي متورط في إجهاض فتاة حاولت التخلص من جنينها بالجديدة

أدانت غرفة الجنايات بابتدائية الجديدة، بالسجن في حق طبيب وممرض وممرضة، وقضت بحبسهم 13 سنة سجنا نافذا، بعد مؤاخذتهم بوفاة فتاة حاولت التخلص من جنين، حيث أن الفتاة المتوفية، كانت قد تعرضت في دجنبر من عام 2014 لعملية إجهاض أفضت إلى وفاتها بدون علم عائلتها، وفي ظروف تغيب عنها

معايير الوقاية والسلامة. ودعا المكتب الجهوي لنقابة أطباء القطاع الخاص لجهة دكالة عبر بيان إستنكاري، تنظيم وقفة إحتجاجية أمام قصر العدالة بالجديدة يوم الخميس المقبل بعد إدانة طاقم طبي بحوالي 13 سنة سجنا نافذا. وإستنادا لبلاغ، تلقى المكتب الجهوي للنقابة الجهوية لأطباء القطاع الخاص لجهة دكالة بكامل

الحزن والأسى خبر إدانة الطبيب ”ع،ر” من طرف غرفة الجنايات الإبتدائية بالجديدة بست سنوات سجنا نافذا، والممرض المبنج أربع سنوات فيما الممرضة المساعدة ثلاث سنوات.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.