إدارة الجمارك تتهم أصحاب التجارة الإلكترونية بالتحايل على الدولة

أبرزت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة سبب فرض الرسوم الجمركية على المقتنيات من مواقع التجارة الإلكترونية الدولية، معتبرة أن الأمر يشكل منافسة غير شريفة للصناعة المحلية وللتجارة النظامية وهدرا لمداخيل الدولة، كما يمكن أن يترتب عنه خطر بالنسبة لصحة المستهلك.

وقالت إدارة الجمارك والضرائب أن هناك سوقا غير مهيكل ينشط في بيع السلع والمشتريات التي يتم اقتناؤها من مواقع التجارة الإلكترونية الدولية، حيث أن عملية شراء هذه المنتجات تتم عبر الغش في قيمة المقتنيات المصرح بها، أو يتم تجزئتها على عدة مستفيدين وذلك للاستفادة من الإعفاء الجمركي.

وأضافت الإدارة أن بعض منصات التجارة الإلكترونية سجلت رقم معاملات مليار درهم سنة 2021، وبعد التحريات تبين بأن بعض الممارسات غير القانونية هي التي كانت وراء هذا التطور المقلق. مبرزة أن الإرساليات المبعوثة من طرف بعض منصات التجارة الإلكترونية الدولية هي عمليات استيراد لكميات كبيرة من البضائع تحت غطاء التسهيلات الجمركية المخصصة للإرساليات الاستثنائية.

Advertisements

و أشارت إلى أن هذا الإجراء لا يخص الإرساليات التي ليست لها صبغة تجارية، المتوصل بها من أشخاص متواجدين خارج الوطن، والتي لا تفوق قيمتها 1250 درهم، حيث ستستمر في الاستفادة من الإعفاء الجمركي.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.