إعفاء مواطني دولتين عربيتين من تأشيرة شنغن

لأول مرة.. إعفاء مواطني دولتين عربيتين من تأشيرة شنغن، حيث أعلنت المفوضية الأوروبية رسميا اليوم الأربعاء إدراج اسم دولة الكويت وقطر ضمن قائمة الدول التي سيعفى رعاياها من تأشيرة شنغن.

وقالت الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي في بيان إن هذه الخطوة تمهد نحو البدء في سلسلة مفاوضات نهائية رسمية بين دولة الكويت والاتحاد الأوروبي تهدف إلى إعفاء مواطني دولة الكويت من تأشيرة شنغن.

وأضافت المفوضية الأوروبية أنه بمجرد الموافقة النهائية فلن يحتاج رعايا دولة الكويت الحاملون لجوازات سفر بيومترية الحصول على تأشيرة مسبقة للإقامة لأغراض عائلية أو عمل او سياحة في منطقة (شنغن) لمدة تصل إلى 90 يوما من تاريخ الدخول في كل ستة أشهر.

Advertisements

ووصف البيان هذه الخطوة بأنها ستسهم في تعزيز العلاقات مع دول الخليج مشيرا إلى أنها جاءت بعد وضع المفوضية عددا من المعايير من بينها الهجرة غير النظامية والسياسة العامة والأمن والمزايا الاقتصادية وعلاقات الاتحاد مع البلدين.

وفي هذا الصدد قال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل “اقتراحنا بإعفاء الرعايا الكويتيين والقطريين من متطلبات الحصول على تأشيرة هو خطوة أولى لتسهيل سفر مواطني الخليج إلى الاتحاد الأوروبي”.

وأضاف ان “الهدف من الاقتراح هو ضمان الاتساق الإقليمي ما يؤدي في النهاية إلى إعفاء جميع رعايا دول مجلس التعاون الخليجي من التأشيرة ما سيعزز الشراكة الشاملة ويعزز التعاون بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي”.

من جانبه قال نائب رئيس المفوضية الأوروبية مارغريتيس شيناس “اقترحنا اليوم يهدف الى تسهيل التواصل بين الشعوب وتعزيز العلاقات التجارية والاجتماعية والثقافية بين الجانبين”.

وأضاف ان “الاقتراح جاء بناء على نجاح حكومتي الكويت وقطر في تحقيق إصلاحات بعيدة المدى كما انه يعكس قوة وعمق علاقات الاتحاد الأوروبي بشكل متزايد مع البلدين ما يعد إنجازا مهما للمواطنين في كلتا المنطقتين” معربا عن امله في تبني البرلمان والمجلس الاوربيين المقترح سريعا”.

بدورها قالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية ايلفا جوهانسون “إن الاقتراح يسهل السفر من اجل الأعمال والسياحة والزيارات العائلية إلى الاتحاد الأوروبي كما انه يمثل خطوة نحو تماسك إقليمي أقوى في منطقة الخليج عندما يتعلق الأمر بأنظمة التأشيرات” مؤكدة حرص الاتحاد الأوروبي على التواصل مع باقي دول الخليج الراغبة في إعفاء رعاياها من تأشيرة الدخول.

واكد البيان انه بعد تقييم معايير الاتحاد الأوروبي بشأن متطلبات الحصول على تأشيرة فقد خلصت المفوضية الأوروبية الى ان دولتي الكويت و قطر لا تمثلان أي خطر من جانب الهجرة غير النظامية كما تعملان على زيادة التعاون مع الاتحاد الأوروبي بشأن القضايا الأمنية بالإضافة الى وجود جوازات سفر بيومترية لدى رعاياهما وهو شرط مسبق للسفر كما أنهما شريكان اقتصاديان مهمان للاتحاد الأوروبي لا سيما في مجال الطاقة.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.