رياضة

استقالة عضو من المكتب المسير للجمعية الرياضية السلاوية لكرة القدم تُفجر فضيحة مالية

هزّت استقالة عضو من المكتب المسير للجمعية الرياضية السلاوية لكرة القدم، يوم 5 ديسمبر 2023، الساحة الرياضية المغربية، بعد اتهامه المكتب بتفريغ ميزانية الفريق من مبلغ 300 مليون سنتيم في ظرف شهر ونصف.

وجاءت هذه الاستقالة لتُؤكّد على ما تردد من أخبار حول سوء التسيير المالي للجمعية، خاصة بعد إقرار مجلس جماعة سلا برئاسة عمر السنتيسي بمنحة سنوية بقيمة 300 مليون سنتيم لصندوق الجمعية دون أداء مستحقات اللاعبين.

وأثار هذا الفساد استياءً واسعًا في صفوف الجماهير السلاوية، التي طالبت بإجراء تحقيق شامل في الموضوع ومحاسبة المتورطين فيه.

وفي هذا السياق، دعا العديد من المتتبعين للشأن الرياضي إلى ضرورة التدخل العاجل للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لوضع حدّ لهذه الفوضى، وضمان سير الأمور المالية للجمعية بشكل شفاف ونزيه.

من جهته، أكّد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، في تصريح صحفي، على أن الجامعة ستتخذ الإجراءات اللازمة لمعرفة حقيقة ما جرى، مضيفًا أنه سيتم فتح تحقيق شامل في الموضوع.

وطالب لقجع بضرورة احترام المال العام، مؤكدًا على أن الجامعة لن تتهاون مع أي تجاوزات أو فساد في أي نادٍ من أندية المملكة.

وتنتظر الجماهير السلاوية بفارغ الصبر نتائج التحقيق في هذه القضية، آملة في أن تتم محاسبة المتورطين في هذا الفساد وإعادة الأمور إلى نصابها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى