رياضة

الركراكي: تلقيت تهديدات بالقتل وأرفض اتهامي بـ”العنصرية” …

مدرب المنتخب المغربي يواجه التحديات بشجاعة

في ندوة صحفية مؤثرة عقب المباراة التي جمعت المغرب بمنتخب الكونغو الديمقراطية في كأس أمم إفريقيا، أكد وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم، أنه تلقى تهديدات بالقتل وأنه يرفض تمامًا اتهامه بـ”العنصرية”، وذلك في إشارة إلى الاتهامات التي وجهت له عقب المباراة.

أعرب الركراكي عن استيائه وأسفه لتلك الاتهامات غير المبررة، وأكد أنه يدافع عن قيم المساواة ومناهضة العنصرية بشدة. أكد أنه لم يوجه أي عبارات عنصرية لأي شخص، وأنه يحترم الجميع بغض النظر عن أصولهم أو توجهاتهم العرقية.

وأشار الركراكي إلى أنه تلقى تهديدات بالقتل ورسائل عنصرية بعد المباراة، مما أثر على حياته الشخصية وأسرته. أبدى استياءه العميق إزاء هذه الأفعال العنصرية وأكد أنه سيدافع عن سمعته ويتخذ الإجراءات القانونية اللازمة لمواجهة هذه التهديدات.

وأكد الركراكي أنه يؤمن بأهمية الاحترام والتعايش السلمي بين الشعوب والثقافات المختلفة، وأنه يعمل جاهدًا على نشر هذه الرسالة من خلال الرياضة. أعرب عن أمله في أن يتم التحقيق بشكل عادل في الأحداث التي وقعت خلال المباراة وتوضيح الحقائق الحقيقية.

في ختام الندوة الصحفية، شدد الركراكي على أن الأمور عادت إلى نصابها وأن الحادث لن يؤثر على تركيزه وتفانيه في مهمته كمدرب للمنتخب المغربي. وأكد أنه سيستمر في العمل مع الفريق واللاعبين بنفس الروح الرياضية والاحترام الذي يميزه، وأنه سيظل يناضل من أجل قيم العدالة والتسامح والمساواة في كرة القدم وخارجها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى