رياضة

الوداد الرياضي : 28 نزاعاً رياضياً وخسارة 4 مليارات سنتيم، هل هي نهاية مسلسل الأزمات؟

عاش فريق الوداد الرياضي لكرة القدم خلال السنوات الأربع الماضية أزمات متلاحقة، تمثلت في 28 نزاعاً رياضياً أمام محكمة التحكيم الرياضية، ولجنة النزاعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم، ولجنة النزاعات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

خسائر فادحة:

خاض الوداد 28 نزاعاً خلال 4 سنوات، خسر منها 26، ما كبده خسارة تقارب 4 مليارات سنتيم. أثرت هذه الخسائر سلباً على خزينة النادي، وجعلته عرضة لقرارات المنع من التعاقدات وعقوبات أخرى من طرف الجهات الوصية على كرة القدم.

تعنت وسوء تدبير:

تعنتت الإدارة السابقة في فتح قنوات التفاوض الودي مع الدائنين، وفكّت الارتباط مع لاعبين وأطر وأندية دون تأدية مستحقاتهم المالية، ما دفعهم إلى اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية.

فشل ذريع:

فشل الوداد في 28 نزاعاً من أصل 30، ما يؤكد سوء تدبير الملفات القانونية، وعدم وجود استراتيجية واضحة للتعامل مع النزاعات.

أملٌ جديد:

مع انتخاب عبد المجيد برناكي رئيساً جديداً للفريق، تُعقد آمال كبيرة على إصلاح الأوضاع وتصفية الملفات العالقة، خاصة مع توقع عائدات مالية تقارب مليار و800 مليون سنتيم من جامعة كرة القدم الوطنية، ومجلس مدينة الدار البيضاء.

يُشكل مسلسل الأزمات التي عاشها الوداد الرياضي درساً قاسياً للإدارة الحالية، يدفعها إلى إعادة النظر في طريقة تدبير النادي، وتطوير استراتيجية واضحة للتعامل مع النزاعات، لضمان مستقبل أفضل للفريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى