خارج الحدودرياضة
أخر الأخبار

باريس “مدينة الحب”.. القرية الأولمبية ستوفر حوالي 300 ألف واقي ذكري للرياضيين

باريس "مدينة الحب".. القرية الأولمبية ستوفر حوالي 300 ألف واقي ذكري للرياضيين

تعتزم اللجنة المنظمة لأولمبياد باريس تزويد الرياضيين الذين سيشاركون في الألعاب الأولمبية التي ستنظم من 26 يوليو إلى 11 أغسطس، بـ”عدد كافي” من الواقيات الذكرية والأنثوية للسماح لهم بممارسة “أنشطتهم البدنية” بأمان تام ولحمايتهم من الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي ولمنع الحمل الغير المرغوب فيه

كد لوران ميشود، مدير القرية الأولمبية  أنه سيتم توفير ما لا يقل عن “300 ألف واقي ذكري وأنثوي للرياضيين الأولمبيين”، أي بمعدل واقيين يوميا لكل رياضي طيلة مدة الألعاب. كما أشار مدير القرية الأولمبية إلى أن اللجنة المنظمة تولي أهمية خاصة “للعيش المشترك داخل القرية الأولمية” وتعتبره “أمرا جوهري

وتأتي هذه الخطوة بعد دورة الألعاب الصيفية لعام 2021 في طوكيو، التي طبقت سياسات صارمة للتباعد الاجتماعي وتثبيط العلاقات الجنسية بسبب جائحة كوفيد-19. لكن مع التراجع الكبير لانتشار فيروس كورونا حول العالم، أصبح من الممكن الآن للرياضيين الأولمبيين المشاركين في نسخة باريس التعايش دون أي مسافات آمان وقضاء أوقات مشتركة.

وجرت العادة أن توفر اللجان المنظمة للأولمبياد في البلد المضيف الواقيات الذكرية والأنثوية  للرياضيين. وعلى سبيل المثال، تم توفير ما يقرب 100 ألف واقي ذكري خلال الألعاب الأولميبة في لندن سنة 2012، و70 ألفا في سيدني سنة 2000 أو حتى 160 ألفا في طوكيو سنة 2021 على الرغم من وباء كورونا. لكن الرقم القياسي لعدد الواقيات الذكرية الموفرة يبقى بحوزة ريو، التي تأتي على رأس القائمة بما لا يقل عن 450 ألف واقي ذكري وزع خلال ألعاب سنة 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى