رياضة

تساؤلات حول مصير بودريقة: على أعتاب مذكرة بحث دولية بتهم فساد خطيرة!

بودريقة/ هزّت فضيحة فساد جديدة أركان نادي الرجاء البيضاوي، بطلها محمد بودريقة،

رئيس النادي وأمين مجلس النواب ورئيس مقاطعة مرس السلطان.

حيث كشفت مصادر مطلعة عن اتجاه السلطات القضائية والأمنية المغربية لإصدار مذكرة بحث دولية في حقه،

على خلفية شكايات متعددة ضده بتهم التزوير والنصب والاحتيال على مواطنين في مشاريع عقارية بمنطقة طماريس.

سلسلة من الاتهامات:

تُضاف هذه التهم إلى سلسلة من الاتهامات التي تواجه بودريقة، حيث سبق ووضعت

شكايات ضده بتهمة تزوير وثائق للاستيلاء على عقار. كما تم اعتقال شقيقه مؤخرًا في قضية

تزوير عقد بيع ملك عقاري، وحُكم عليه بسنة حبسًا موقوفة التنفيذ في قضية شيكات بدون رصيد.

اختفاء غامض وتكهنات حول مكان تواجده:

تُشير مصادر إعلامية إلى أن بودريقة يتواجد حاليًا في العاصمة اللبنانية بيروت،

رفقة زوجته اللبنانية، بينما ينفي مقربوه تواجده في بيروت ويؤكدون أنه موجود في دبي.

تساؤلات حول مصير بودريقة ومستقبل مناصبه:

تتابع الجماهير المغربية هذه القضية باهتمام كبير، خاصةً مع تعدد الاتهامات الموجهة لبودريقة.

تُثير هذه التطورات تساؤلات حول مصيره ومستقبله في مناصبه الرسمية، سواء كرئيس

للرجاء البيضاوي أو كأمين لمجلس النواب أو كرئيس لمقاطعة مرس السلطان.

تأثير الفضيحة على سمعة الرجاء البيضاوي:

تضرّرت سمعة نادي الرجاء البيضاوي بشكل كبير بسبب هذه الفضيحة، خاصةً مع تردد اسم رئيسه

في قضايا فساد خطيرة.

دعوات لمحاربة الفساد وضمان شفافية العمل:

تُطالب الجماهير المغربية بمحاسبة كل من تورط في هذه الفضيحة،

ومحاربة الفساد في جميع المجالات، وضمان شفافية العمل في المؤسسات الرسمية والرياضية.

صفقات مشبوهة : هل تُحاسب الأحزاب على “التلاعب” بصفقات المال العام؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى