رياضة

توافد المئات من الإيفواريين لتحية منتخب المغرب قبل مباراته المرتقبة مع جنوب أفريقيا

منذ قليل، شهد مقر إقامة المنتخب المغربي أجواء غير عادية ومؤثرة قبل المباراة المرتقبة مع جنوب أفريقيا. حيث تدفق المئات من الإيفواريين لتحية لاعبي ومدرب الفريق وليد الركراكي، رغم الطوق الأمني الذي منعهم من الاقتراب من اللاعبين.

وكانت الجماهير الإيفوارية ترتدي قمصان لاعب المنتخب المغربي حكيم زياش، الذي قدم أداء مميزًا وساهم في إنقاذ منتخب كوت ديفوار من الخروج المهين من دور المجموعات في بطولة أمم أفريقيا. بفضل هدفه في مرمى زامبيا، استطاعت كوت ديفوار التأهل للدور التالي وإقصاء بطل النسخة السابقة منتخب السنغال.

أثار تدفق الإيفواريين للمقر إعجاب الجميع، وتم رصد مطالب الجماهير السان بيدرو بتسهيل عملية شراء تذاكر مباراة المنتخب المغربي ضد جنوب أفريقيا، لمساندتهم في هذه المباراة الهامة. علاوة على ذلك، زادت شعبية المنتخب المغربي في هذه المدينة التي وصلوا إليها قبل 12 يومًا من بداية بطولة الأمم الأفريقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى