رياضة

حارس باريس سان جيرمان وعائلته يتعرضون لهجوم مسلح في منزلهم

باريس – تعرض ألكسندر لوتولييه، حارس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، وعائلته لحادثة سطو مروعة في منزله يوم أمس الاثنين. وفقًا لتقرير نشرته صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، اقتحمت عصابة مكونة من ثلاثة أشخاص مسلحين بأسلحة بيضاء منزله في منطقة هارديركورت بضواحي العاصمة باريس.

تعرض لوتولييه وزوجته للضرب والتهديد من قبل اللصوص، الذين تعنّفوا عليهما بعنف. استيقظ الحارس عندما انطلق صافرة إنذار جهاز الحراسة في منزله في حوالي الساعة الثانية صباحًا، وتصلب اللصوص داخل الحديقة. قام لوتولييه بالاتصال بالشرطة، ولكن اللصوص تمكنوا من الوصول إليه قبل وصول الأمن.

العصابة احتجزت لوتولييه وزوجته وابنيهما، وهددوهم بالقتل إذا لم يسلموا لهم المال والمقتنيات الثمينة في المنزل. تعرضت زوجة الحارس للضرب على وجهها، وتعرّض الحارس للضرب أيضًا وللتهديد بالقتل بعدما حاول مقاومة اللصوص. ولحسن الحظ، نجا الأطفال من الاعتداء.

على الرغم من نجاح اللصوص في سرقة بعض المال والأشياء الثمينة، تمكنت الشرطة من استعادة كل شيء بعد تدخلها السريع. تم القبض على أعضاء العصابة، في حين فر اللص الرابع من مكان الحادث.

تعتبر حادثة السطو هذه صادمة للحارس وعائلته، وتثير مخاوف الأمان في المنطقة. تم فتح تحقيق جنائي لمعرفة هوية الجناة وتحديد الدوافع وراء الهجوم.

تعد حالات الاعتداء والسرقة منزلية مشكلة خطيرة في العديد من المجتمعات، وتشدد على أهمية اتخاذ التدابير الأمنية اللازمة لحماية الأفراد والممتلكات الشخصية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى