رياضة

مصير داني ألفيش: انتحار أم أخبار كاذبة؟

تفاصيل جديدة حول وفاة داني ألفيش: ما هي الحقيقة؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أخبارًا تفيد بانتحار لاعب كرة القدم البرازيلي

داني ألفيش داخل السجن.

وقد أكد الصحفي البرازيلي بابلو بوركيكي على صفحته الشخصية على موقع إكس خبر انتحار ألفيش،

بينما لم تصدر أي أخبار من هيئات رسمية أو من إدارة السجن الذي يقبع فيه اللاعب.

من ناحية أخرى، لم تُعلق جوانا سانز، طليقة ألفيش، على الأمر، بينما نشرت صورة لها من

صالة الألعاب الرياضية بعد نشر الخبر.

في المقابل، أكد موقع القناة البرتغالية tvprime أن هذا التصريح ليس أكثر من أخبار كاذبة ينشرها

صحفي كاذب، وأن خبر وفاة دانييل ألفيش غير صحيح.

يُذكر أن ألفيش حاول الانتحار مسبقًا داخل السجن بسبب اتهامه بالاغتصاب والحكم عليه بالسجن لمدة 9 أعوام،

مما تسبب له بأزمة نفسية حادة وحالة اكتئاب دفعته لمحاولة إنهاء حياته، إلا أن إدارة السجن نجحت في إنقاذه.

وبحسب وسائل الإعلام في البرازيل، فإن إدارة السجن فعّلت بروتوكول الطوارئ خشية انتحار داني ألفيش، خاصة مع محاولته الانتحار سابقًا، بينما تفيد آخر الأنباء بإنهاء ألفيش حياته على الرغم من محاولة إدارة السجن منعه من ذلك.

في 22 فبراير الماضي، حكمت محكمة في برشلونة على النجم الدولي البرازيلي السابق بالسجن لمدة 4 سنوات ونصف السنة بتهمة الاعتداء الجنسي.

وأدانت المحكمة العليا بكتالونيا داني ألفيش بتهمة الاعتداء الجنسي على امرأة في ملهى ليلي في برشلونة عام 2022، وقضت بحبسه.

كما ألزمته المحكمة بدفع 163 ألف دولار (150 ألف يورو) كتعويض للضحية، وحكمت عليه بأمر تقييدي لمدة 9 سنوات ونصف السنة.

لا تزال أخبار انتحار داني ألفيش متضاربة، وننتظر تأكيدًا رسميًا من الجهات المعنية.

رمضان : أول دولة تعلن عن موعد أول أيام الصيام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى