رياضة

نجل مارادونا يثير صدمة: وفاة والدي كانت جريمة قتل وليست طبيعية

نقلت وسائل إعلامية غربية تصريحات صادمة لنجل اللاعب الأرجنتيني دييغو مارادونا الذي توفي في نوفمبر 2020 قائلاً إن وفاته لم تكن طبيعية ومات مقتولاً.

وبحسب ما ذكره دييغو أرماندو مارادونا الابن لقناة Mediaset Italia الإيطالية ونقلته ماركا فإن هناك تحقيق مفتوح حول وفاة مارادونا الأب ووجود إهمال متعمد لقتله.وقال نجل بطل كأس العالم لكرة القدم: “نحن أبناء مارادونا.. لدينا ثقة كبيرة في العدالة الأرجنتينية. وأنا مقتنع بأنه لم يكن ينبغي أن تنتهي الأمور على هذا النحو”.

وأضاف ابن اللاعب الراحل مارادونا: ” لقد تركوا والدي لمصيره عندما كان من الممكن فعل شيء ما.. لقد قتلوا والدي. لست أنا من يقول من فعل ذلك، رغم أن لدي أفكارا حول هذا الأمر، لكن لا أستطيع التعبير عنها”.

وأكمل: “حتى آخر يوم في حياتي، سأناضل من أجل العدالة، والشعور بالفراغ لن يختفي، ولكن الحب الذي يُظهره له الجميع يُخفف آلام فراقه جزئيًا على الأقل “.

وكان مكتب المدعي العام الأرجنتيني قد ذكر أن ثمانية من العاملين الطبيين المسؤولين عن صحة مارادونا أظهروا إهمالاً، وتركوه “لمصيره المحتوم” دون تقديم المساعدة الطبية اللازمة له.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى