اقتصاد

ارتفاع الدولار إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر بفعل ارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة

ارتفاع الدولار/ تشهد الأسواق المالية العالمية ارتفاعًا في قيمة الدولار الأمريكي،

حيث وصل إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

يعزى هذا الارتفاع إلى زيادة معدل التضخم في الولايات المتحدة بشكل غير متوقع،

مما أثر على تقييم الدولار وجعله محط اهتمام المستثمرين.

وفي هذا السياق، ارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة

من العملات الرئيسية مثل اليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني، إلى مستوى 104.77.

ويظل الدولار قرب أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر الذي تم تسجيله في اليوم السابق عند 104.96.

وعلى صعيد العملات الأخرى، استقر اليورو عند 1.0714 دولار، فيما استقر الجنيه

الإسترليني عند 1.25995 دولار بعد تراجعه بنسبة 0.3 بالمئة يوم أمس.

يعود ارتفاع جزئيًا إلى ارتفاع معدل التضخم في الولايات المتحدة، حيث ينعكس

قوة الدولار الأمريكي على الاقتصاد والاستقرار المالي للبلد.

ومن المعروف أن الدولار يعتبر ملاذًا آمنًا للمستثمرين الذين يسعون

لتحقيق عوائد أعلى على استثماراتهم في ظل زيادة التضخم.

لا يمكن إنكار أن هذا الارتفاع في قيمة الدولار قد يؤثر على الاقتصادات العالمية والتجارة الدولية.

فبما أن الدولار يعد العملة الاحتياطية العالمية، فإن تعزيز قوته يعني أن منتجات الدول الأخرى ستصبح أكثر تكلفة وأقل تنافسية على المستوى العالمي.

على المدى القصير، من المتوقع أن يستمر الدولار في الارتفاع مع استمرار زيادة معدل التضخم في الولايات المتحدة.

ومع ذلك، فإن الظروف الاقتصادية العالمية والمتغيرات الجيوسياسية يمكن أن تؤثر على اتجاه الدولار في المستقبل.

سحب ملف الهيدروجين من الوزيرة بنعلي يشكّل ضربة سياسية جديدة للبام وسط الحكومة 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى