اقتصاد

ارتفاع جديد مرتقب في أسعار المحروقات بالمغرب مع بداية يوليوز

تستعد أسعار المحروقات بالمغرب لارتفاع جديد مع بداية شهر يوليوز، بعد تراجعات طفيفة سجلتها عشية عيد الأضحى. ويتوقع أن يصل الارتفاع إلى 33 سنتيما للتر الواحد من الغازوال، و16 سنتيما للتر الواحد من البنزين.

ويأتي هذا الارتفاع تزامنا مع بداية فصل الصيف، الذي يشهد عادة زيادة في الطلب على المحروقات بسبب ارتفاع معدل النشاط الاقتصادي، وزيادة التنقلات والسفر.

ويعتبر هذا الارتفاع ضربة جديدة للمستهلك المغربي، الذي يعاني من ارتفاع الأسعار وتراجع القدرة الشرائية. وقد سبق أن شهدت أسعار المحروقات بالمغرب ارتفاعات متتالية خلال الأشهر الماضية، مما أثار استياء وغضب المواطنين.

وتثير هذه الزيادات المتكررة في أسعار المحروقات تساؤلات حول مدى فعالية الإجراءات الحكومية للحد من تأثيرها على المواطنين، وحماية القدرة الشرائية للمستهلكين.

ويتوقع أن يؤدي ارتفاع أسعار المحروقات إلى زيادة في تكاليف النقل والإنتاج، مما قد ينعكس سلبا على أسعار السلع والخدمات، ويزيد من الأعباء المعيشية للمواطنين.

  • “بعد هدنة العيد: جيوب المغاربة تستعد لضربة موجعة في محطات الوقود!”
  • “حكومة أخنوش ترفع الأسعار من جديد: هل هذا هو الصيف الذي لا ينسى؟”
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى