اقتصاد

الدرهم يُواجه تحديات جديدة: تراجع مقابل الدولار واليورو يُثير قلق المغاربة

كشف بنك المغرب عن تراجع قيمة الدرهم بنسبة 0,91% مقابل الدولار الأمريكي، و 0,72% مقابل اليورو خلال الأسبوع الماضي.

أسباب التراجع:

عوامل خارجية: تراجع قيمة العملات الرئيسية مثل اليورو مقابل الدولار.
عوامل داخلية: تراجع احتياطيات المغرب من العملات الأجنبية.
تداعيات التراجع:

زيادة تكلفة الواردات: قد يؤدي تراجع قيمة الدرهم إلى زيادة تكلفة الواردات، مما قد يؤدي إلى ارتفاع التضخم.
تراجع القدرة التنافسية: قد يؤدي تراجع قيمة الدرهم إلى تراجع القدرة التنافسية للصادرات المغربية.
الإجراءات المتخذة:

تدخل بنك المغرب: ضخ بنك المغرب سيولة في السوق للحد من تراجع قيمة الدرهم.
مراقبة السوق: يتابع بنك المغرب عن كثب تطورات السوق وسيتخذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على استقراره.
تأثير على البورصة:

ارتفع مؤشر “مازي” بنسبة 0,2% خلال الأسبوع الماضي.
أداء القطاعات: ارتفاع قطاعات “الصناعة الغذائية” و”البناء ومواد البناء” و”البنوك”.
تراجع قطاعي “الكهرباء” و”الموزعين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى