اقتصاد

العلمي يستحوذ على حصص المجموعة العامة فرنسا في الشركة العامة المغرب

العلمي/ في خطوة تاريخية تعزز الاستقرار المالي في المغرب، يستعد السيد مولاي حفيظ العلمي، وزير التجارة والصناعة السابق ورئيس مجموعة “سهام” القابضة، لشراء حصص المجموعة العامة فرنسا في “الشركة العامة المغرب”. تبلغ قيمة الصفقة 8 مليارات درهم، سيتم دفع نصفها بشكل مباشر من قبل “سهام” بينما سيتم تمويل النصف الآخر من خلال قروض بنكية.

وتعتبر هذه الصفقة ثاني أكبر عملية استحواذ على بنك أجنبي في المغرب بعد شراء مجموعة “هولماركوم” لأغلب حصص “مصرف المغرب”. وتُعد “الشركة العامة المغرب” ثاني بنك أجنبي من حيث الأصول في المملكة، وتملك شبكة واسعة من الفروع في مختلف أنحاء البلاد.

 

تُعَدّ هذه الصفقة خطوة إيجابية لتعزيز الاستقرار المالي في المغرب. فمن خلال استحواذ “سهام” على “الشركة العامة المغرب”، ستصبح المجموعة المغربية واحدة من أكبر المؤسسات المالية في المملكة.

 

من المتوقع أن تخلق هذه الصفقة فرص عمل جديدة في القطاع المالي المغربي. فمع توسع “سهام” في السوق، ستحتاج إلى المزيد من الموظفين ذوي الخبرة في المجال المالي.

 

تمتلك “المجموعة العامة فرنسا” خبرة واسعة في المجال المالي، وتعتبر من أكبر المؤسسات المالية في العالم. من خلال هذه الصفقة، ستتمكن “سهام” من الاستفادة من هذه الخبرات لتعزيز خدماتها وتحسين أدائها.

 

تواجه المؤسسات المالية في المغرب العديد من التحديات، مثل ارتفاع معدلات الفائدة والتقلبات في أسواق المال. من خلال هذه الصفقة، ستتمكن “سهام” من تعزيز قدرتها على مواجهة هذه التحديات وتحقيق النمو المستدام.

المغرب: مواجهة الأحوال الجوية القوية بتحذيرات وتوجيهات من السلطات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى