اقتصاد

المغرب في قائمة أفضل الوجهات السياحية لعام 2024 وفقًا لـ “سي إن إن”

ذكرت قناة “سي إن إن” الأمريكية التلفزيونية أن المغرب يعد واحدًا من أفضل الوجهات السياحية التي يمكن زيارتها خلال عام 2024. وفي مقال نشرته على موقعها الإلكتروني في قسم “الأسفار”، أوصت القناة السياح بزيارة المغرب واستكشاف مناطق أخرى في المملكة مثل تطوان ومكناس، التي تعتبرا من المدن الأقل ازدحامًا ولكنها تمتلك جاذبية فريدة.

تركزت قناة “سي إن إن” في اختيارها للوجهات المميزة على معايير عدة، منها سهولة السفر واحترام السياحة البيئية واكتشاف الأماكن التي يقل ازدحامها. وأكدت القناة أن المغرب، الذي يتمتع بمناظر طبيعية متنوعة وهندسة معمارية مذهلة، قد استعاد عافيته بقوة بعد الزلزال المدمر الذي تعرض له في سبتمبر الماضي.

أشار المقال إلى أن المغرب يحتوي على العديد من المناطق التي لا تزال غير مكتشفة بشكل واسع ولكنها تتمتع بجاذبية كبيرة. وفي الوقت الذي يتوافد فيه السياح إلى المدن الشهيرة مثل مراكش والرباط وفاس، فإن تطوان ومكناس تعتبران وجهتين مميزتين ومدرجتين ضمن التراث العالمي لليونسكو.

وأشادت “سي إن إن” بالجهود التي يبذلها المغرب في مجال السياحة المستدامة، حيث يعتبر البلد رائدًا عالميًا في هذا الصدد. ويقوم المغرب بعدة مبادرات لتعزيز إنتاج الطاقة المتجددة ويحتضن العديد من الفنادق الصديقة للبيئة.

وأبرز المقال الارتفاع الكبير في النشاط السياحي عالميًا، حيث سجل قفزة بنسبة 90٪ في عام 2023 مقارنة بما قبل الجائحة، وهو ما ساهم في تسجيل زيادة في الإقبال على الوجهات السياحية الشهيرة.

وختمت “سي إن إن” المقال بالتأكيد على أهمية الاهتمام بالوجهات السياحية التي لا تزال غير مكتشفة بشكل كبير والتوجه نحو الأماكن التي تتسم بسهولة التنقل والرغبة في تعزيز السياحة المستدامة.

يعكس هذا المقال اعترافًا دوليًا بالجمال الطبيعي والتراث الثقافي الغني للمغرب. كما يشير إلى أن البلاد تعمل بجد على تطوير القطاع السياحي بشكل مستدام وتحافظ على البيئة. إن توصية قناة “سي إن إن” بزيارة مدن مثل تطوان ومكناس تعزز الاهتمام بالوجهات السياحية الأقل ازدحامًا وتساهم في تنويع تجربة السياح.

وبالنظر إلى الزيادة الكبيرة في النشاط السياحي العالمي، يمكن أن يكون الاهتمام بالوجهات الأقل شهرة وارتيادًا فرصة رائعة لاستكشاف أماكن جديدة وتجربة ثقافات وتجارب سياحية جديدة.

يعكس هذا المقال الإشادة بالمغرب كوجهة سياحية مميزة ومتنوعة، ويمكن أن يساهم في زيادة الوعي العالمي بجمال المناطق السياحية في المغرب وتعزيز الاهتمام بزيارتها في عام 2024 وما بعده.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى