اقتصاد

تراجع أسعار الذهب في المغرب مع صعود الدولار الأميركي: التحديات والتوقعات

شهدت أسعار الذهب في المغرب تراجعًا ملحوظًا خلال تعاملات اليوم الأربعاء، 17 يناير2024، حيث تراجعت بأكثر من 8 دولارات. يأتي هذا الانخفاض في ظل استمرار نزيف الخسائر للجلسة الثانية على التوالي، مع ارتفاع العملة الأميركية.

تعزز هذا التراجع بعد تعليقات متشددة من مسؤول بمجلس الاحتياطي الفيدرالي، البنك المركزي الأميركي، قلّلت من التوقعات بخفض أسعار الفائدة في مارس/آذار. ويترقب المتعاملون تعليقات من المزيد من المتحدثين باسم الفيدرالي الأميركي خلال هذا الأسبوع.

في جلسة التداول السابقة، أنهت أسعار الذهب تعاملاتها على تراجع بأكثر من 21 دولارًا، مع صعود مؤشر العملة الأميركية بقوة أمام سلة العملات الرئيسة.

وبحسب بيانات منصة الطاقة المتخصصة، انخفضت أسعار العقود الآجلة لمعدن الذهب -تسليم فبراير/شباط 2024- بنسبة 0.40٪، أو ما يعادل 8.1 دولارًا، لتصل إلى 2022.10 دولارًا للأوقية.

وأيضًا، تراجعت أسعار عقود التسليم الفوري للذهب بنسبة 0.38٪، إلى 2020.82 دولارًا للأوقية.

من جهة أخرى، شهدت أسعار الفضة انخفاضًا بنسبة 1.09٪ إلى 22.67 دولارًا للأوقية، بينما تراجع سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.75٪ عند 893.21 دولارًا للأوقية. وانخفض سعر البلاديوم الفوري بنسبة 0.47٪، ليسجل 934.8 دولارًا للأوقية.

وفي السياق نفسه، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يرصد أداء العملة الأميركية أمام 6 عملات رئيسة- بنسبة 0.10٪، ليصل إلى مستوى 103.46 نقطة.

على الرغم من أن الذهب يُعتبر ملاذًا آمنًا للمستثمرين في أوقات التضخم والاضطرابات الاقتصادية، إلا أنارتفاع الدولار يجعله أكثر تكلفة بالنسبة للمستثمرين الأجانب. ومن المتوقع أن تظل أسعار الذهب متقلبة في الفترة المقبلة، حيث يواصل المستثمرون مراقبة بيانات التضخم والقرارات النقدية للبنوك المركزية الرئيسية.

يعكس تراجع أسعار الذهب في المغرب اليوم تأثير التطورات الاقتصادية والسياسية العالمية على سوق المعدن الثمين. وتعتبر تعليقات مسؤول بمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي عاملاً رئيسياً في تراجع الأسعار، حيث قللت من توقعات خفض أسعار الفائدة في المستقبل القريب.

تشير التوقعات إلى أن المستثمرين سيواصلون مراقبة تطورات السوق والقرارات النقدية المستقبلية، حيث يمكن أن تؤثر هذه العوامل على أداء أسعار الذهب في المغرب وعلى مستوى العالم بشكل عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى