اقتصاد

صندوق النقد الدولي يتوقع نمواً قوياً للاقتصاد المغربي رغم التضخم

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط عن ارتفاع طفيف في معدل التضخم السنوي بالمغرب إلى 0.4% خلال شهر ماي 2024، مقارنة بـ 0.2% في أبريل الماضي.

ويعزى هذا الارتفاع بشكل رئيسي إلى زيادة أسعار المواد غير الغذائية، التي بلغت 1.7%، في حين انخفضت أسعار المواد الغذائية إلى 1.3%.

ويأتي هذا الارتفاع في ظل توقعات صندوق النقد الدولي بارتفاع معدل نمو الناتج المحلي الحقيقي إلى 3.5% في السنوات القليلة المقبلة، بفضل استمرار تنفيذ الإصلاحات الهيكلية.

وأكد الصندوق أن الاقتصاد المغربي لا يزال قوياً رغم التحديات الداخلية والخارجية، مثل ندرة المياه والزلزال الذي ضرب البلاد العام الماضي.

وبالرغم من هذا الارتفاع الطفيف في التضخم، فإنه يبقى ضمن المستويات المتوقعة، ولا يزال أقل بكثير من المعدلات المسجلة في السنوات السابقة.

وقد ساهم انحسار تداعيات صدمات الإمداد في تراجع التضخم العام الماضي، مما دفع بنك المغرب إلى تثبيت أسعار الفائدة منذ يونيو 2023، بعد ثلاث زيادات متتالية.

ويبقى السؤال المطروح: هل سيستمر بنك المغرب في تثبيت أسعار الفائدة في ظل هذا الارتفاع الطفيف في التضخم؟ وهل ستنجح الإصلاحات الهيكلية في تحقيق النمو الاقتصادي المتوقع وتحسين مستوى معيشة المواطنين؟

يُتوقع أن يراقب بنك المغرب عن كثب تطورات التضخم في الأشهر المقبلة، لاتخاذ القرارات المناسبة بشأن السياسة النقدية، بما يضمن استقرار الأسعار وتحقيق النمو الاقتصادي المستدام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى