الارشيف

أعمال شغب بعد مباراة الرجاء والمغرب التطواني: توقيف 29 شخصًا

شهدت مدينة تطوان، يوم السبت 24 فبراير الجاري، أعمال شغب بعد مباراة جمعت بين فريقي الرجاء البيضاوي والمغرب التطواني.

وقد أسفرت هذه الأعمال عن إصابة 20 عنصرا من القوات العمومية بجروح، وتوقيف 29 شخصًا، من بينهم أربعة قاصرين.

وبحسب بلاغ لولاية أمن تطوان، فإن أعمال الشغب اندلعت بعدما حاول محسوبون على جمهور الرجاء البيضاوي الولوج بالقوة لمدرجات الملعب، بسبب تجاوز الطاقة الاستيعابية للملعب.

وقد قام هؤلاء الأشخاص بأعمال تخريب عمدي لمركبات تابعة للأمن الوطني، ورشقوا الحجارة على القوات العمومية، مما أدى إلى إصابة 20 عنصرًا بجروح.

كما تم ضبط بعض المشتبه فيهم متلبسين بحيازة أسلحة بيضاء وأدوات راضة، ومتعاطين للمخدرات.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهم لإجراءات البحث القضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

وتواصل الأبحاث والتحريات لتحديد هويات باقي المشاركين والمساهمين في ارتكاب هذه الأعمال الإجرامية وتوقيفهم.

وتُعدّ هذه الأحداث حلقة جديدة في مسلسل العنف الذي يُصاحب بعض المباريات الرياضية في المغرب، مما يطرح تساؤلات حول كيفية الحدّ من هذه الظاهرة.

موظفو الجماعات الترابية يقررون التصعيد و يخوضون إضرابات وطنية خلال 3 شهور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى