الخميسات ..جمعية المغرب الأخضر للتنمية المستدامة تبرز الخطوط العريضة للنسخة الثالثة لمهرجان التبوريدة

الأخبار 24 – رشيد أبوهبة

تشهد ،عاصمة اقليم زمور مدينة الخميسات في الفترة الممتدة ما بين 28و 31يوليوز المقبل، فعاليات مهرجان الفنون والتبوريدة الجهوي والاول من نوعه و في دورته الثالثة كشفت، اليوم الخميس الثلاثون من يونيو الجاري، اللجنة التحضيرية للمهرجان خلال  اجتماعها التحضيري، لتقسيم اللجان، و عرض الخارطة العامة للمهرجان الذي ستنظمه جمعية المغرب الأخضر الوطنية للتنمية المستدامة في نسخته الثالثة بمدينة الخميسات الشهر المقبل أيام 28، 29، 30، 31، يوليوز.

Advertisements

و سينظم المهرجان بمدينة الخميسات و بالضبط بالمحرك الذي سيتم إحداثه وراء (مركز تكوين الأساتذة بالخميسات)، و سيعرف مشاركة سبعة عمالات و أقاليم بالجهة و هي سيدي قاسم، سيدي سليمان، القنيطرة، الرباط، سلا، الصخيرات تمارة، و الخميسات المحتضنة للمهرجان.

و شهد، الإجتماع التحضيري حضور كل من رئيس جمعية المغرب الأخضر الوطنية للتنمية المستدامة عبد الرحيم حدودي، و رئيسة المجلس الإقليمي للخميسات بوشرى الوردي، و المدير الإقليمي لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب بالخميسات حكيم موافق، و عدد من رؤساء فروع الجمعية و ممثلي اللجان.

و تم، خلال الإجتماع إلقاء كلمات بالمناسبة و تقسيم اللجان التي ستشرف على تنظيم المهرجان، كما تم عرض الخريطة العامة للمهرجان و الذي سيضم محرك للتبوريدة و فضاء لمعرض الصناعة التقليدية و المنتوجات المحلية و خيام خاصة باستقبال الضيوف و أخرى خاصة بالسربات و أروقة خاصة بمندوبية الصحة و الوقاية المدنية، و فضاءات ترفيهية و ألعاب الأطفال و مواقف للسيارات و فضاءات أخرى.

و يسعى، المنظمون للمهرجان لجعله مناسبة لإحياء الموروث الثقافي لفن التبوريدة الذي يجسد تاريخ منطقة زمور وتعلق ساكنة الإقليم بالفرس والخيل، بالإضافة إلى تحريك العجلة الإقتصادية للمدينة من خلال معرض الصناعة التقليدية و المنتوجات المحلية، كما سيعرف برنامح المهرجان كرنفال الخيول و الفرسان الذي سيمر من الشوارع الرئيسية للمدينة و سهرة فنية ختامية ستقام بساحة الحسن الأول بحي السلام.

 

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.