الرميلي تخرج عن صمتها حول أسباب إعفائها من وزارة الصحة

كذبت نبيلة الرميلي، عمدة مدينة الدار البيضاء، ما يروج حول إعفائها للمفتش العام بالنيابة لوزارة الصحة، مؤكدة كل ما جاء في بلاغ الديوان الملكي ورغبتها في التفرغ لعمودية الدار البيضاء.

وقالت الرميلي في تصريح للمساء “لا علاقة لي بإعفاء المفتش العام، وما أثير زوبعة في فنجان”، مشيرة إلى أن اختيارها عمودية الدار البيضاء جاء لأن مجلس العاصمة الاقتصادية يأتي في طليعة المجالس بالمغرب، نظرا للأوراش الضخمة المفتوحة، والانتظارات الكبيرة لسكان مدينة المال والأعمال في كل المجالات؛ سواء البيئية أو الاقتصادية والاجتماعية.

هذا وسبق وكشفت في وقت سابق “تيل كيل” أن إقالة نبيلة الرميلي جاءت “بسبب الخطوات الأولى التي اتخذتها، والتي وصلت إلى الديوان الملكي”، وأضافت المجلة استنادا إلى مصدر قالت إنه من داخل حزب “التجمع الوطني للأحرار” أن الرميلي قامت يوم الأربعاء الماضي باتخاذ قرار إعفاء مسؤولين بوزارة الصحة.

Advertisements

وحسب نفس المصدر فإن الأمر يتعلق بـ”المفتش العام للوزارة ومدير المديرية الجهوية لنقل الدم” بالدار البيضاء، وذلك بسبب خلافات فيما بينهم تعود لسنوات، كما أشار ذات المصدر إلى أن قرار إعفاء الرميلي شكل مفاجأة لها، حيث لم تكن على علم بذلك إلا بعد صدور القرار.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *