المرأة التي تسببت في خلاف بين إبراهيم غالي ومؤسس البوليساريو

تعيش قيادة جبهة البوليساريو حالة من الصراع الداخلي، بعد أن قام إبراهيم غالي بتعيين منت احمادة على رأس اللجنة الوطنية للتفكير، وهو ما جعل عددا من قيادات الجبهة تعبر عن رفضها لهذا القرار، حيث خرج شقيق مؤسس الجبهة، البشير مصطفى السيد، بمقال وزعه عبر تطبيق “الواتساب”، قال فيه أن “العثور على استراتيجية بديلة متكاملة، برزنامة تفصيلية وجدولة زمنية وعوامل وإجراءات لتهيئة الأجواء لخلق الموجة وركوبها، يتطلب غير ما اتخذه القائد الأعلى، وبغير أسلوبه الفرداني القاصر عن الإلمام بعمق وتعقيد وثقل المهمة، والمنغلق عما يحيط به والمعزول عما يوجع المعنيين بها ويحفزهم”.

 

وتساءل البشير في ذات المقال: “ماذا كان قصد القائد الأعلى؟ أهو مجرد السخرية من الفكرة والاستهزاء بالاقتراح وتحقير الأمانة ومسخ قراراتها وابتذالها؟”.

 

تبقى الإشارة إلى أن قيادة جبهة البوليساريو تعيش حالة من الغليان والتصدع الداخلي، بسبب قرار الحكومة الإسبانية القاضي بدعم المقترح المغربي لحل قضية الصحراء.

Advertisements
Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.