الوزيرة التي أعفت جل المسؤولين في وزارتها…

قامت وزيرة التضامن والأسرة والإدماج الاجتماعي، عواطف حيار، المنتمية لحزب الاستقلال، بحملة واسعة داخل وزارتها، تمثلت في إعفاء مسؤولين كبار منهم الكاتب العام، ومدير التعاون الوطني، ومدير وكالة التنمية الاجتماعية، ورئيس قسم الميزانية، ورئيسة قسم الأسرة، وهو ما يعني أنها أعفت جل المسؤولين.

وكشفت بعض المصادر، أن الوزارة تعيش ارتباكا بين الموظفين والأطر، بسبب التغييرات التي تقوم بها الوزيرة على مستوى المسؤوليات والمناصب الكبيرة، حيث أصبح الفراغ الذي تعرفه هذه المناصب الحيوية، يثير مخاوف كبيرة من استقطاب أسماء جديدة مقربة من حزب الاستقلال لتولي المسؤوليات والمناصب داخل الوزارة.

وأوضحت ذات المصادر، أن مؤسستي التعاون الوطني والوكالة الوطنية للتنمية الاجتماعية، تعيشان فراغا وعطالة بعد إعفاء المسؤولين عن المؤسستين، عبد الصمد العمراني، والمهدي وسمي، مضيفة أن الوزيرة اختارت مدير الإدماج الاجتماعي للمعاقين المقرب من حزب العدالة والتنمية للإشراف على الكتابة العامة بشكل مؤقت إلى جانب تسييره للمديرية.

Advertisements

وحسب نفس المصادر، فإن مديرية شؤون المرأة تعرف ارتباكا داخليا بسبب القرارات التي اتخذتها الوزيرة، بعد إعفاء رئيسة قسم الأسرة المحسوبة على حزب العدالة والتنمية ثم إرجاعها بدون مسؤولية، مما خلق نوعا من الاضطراب داخل المديرية بعد تكليف مسؤول آخر بالتدبير المؤقت، في ظل المشاكل والصعوبات.

وتعيش الوزارة، حسب ذات المصادر، على وقع صراعات داخلية واحتقان، في انتظار تعيين مسؤولين جدد مستقلين في المديريات والمؤسسات التابعة لها بدون انتماءات حزبية.

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.